تجربة مرعبة وفريدة في مغارة مرسين جنة وجهنم في تركيا

إذا كنت من عشاق المغامرة المرعبة ولديك فضول نحو كل ما هو مجهول وغير مألوف وتريد أخذ تجربة ممتعة وفريدة في مكان لم ترى له مثيل فعليك بزيارة مغارة مرسين جنة وجهنم  cennet ve cehennem mağarası  في تركيا

 

مغارة مرسين جنة وجهنم

 

تتواجد مغارة مرسين جنة وجهنم من منطقة غابية في قلب الطبيعة ويحيط بها من كل صوب أشجار الفواكه المثمرة ما يجعل المكان جنة فوق الأرض خصوصا أن المغارة لا تشبه شبيهاتها من المغارات المعتادة بل تتمثل مغارة جنة وجهنم في مرسين في شكل حفرتين واحدة كبيرة والأخرى صغيرة.

تبدأ رحلتك من أخذ حافلة من مدينة مرسين إلى مكان تواجد مغارة مرسين جنة وجهنم حيث طول الطريق ستسحرك المناظر الجذابة للطبيعة المحيطة بالمكان إلى غاية وصولك للمغارة

 

مغارة مرسين جنة وجهنم

 

تختلف مغارة جنة عن مغارة جهنم فمغارة جنة عبارة عن حفرة واحدة ضخمة يتعدى طولها 250 متر مما يجعلها واحدة من أكبر الحفر في العالم والتي يصل عمقها إلى أكثر من 70 متر يمكن الوصول إلى أسفلها من خلال الأدراج المتواجدة هناك.

 

مغارة جنة وجهنم في مرسين

 

وخلال تواجدك داخل مغارة جنة سترى العديد من الأثار لأنقاض دير يعود عمره للقرن الخامس ميلادي والذي كان يستخدم كدور للرهبان من الأجل العبادة.

 

مغارة جنة وجهنم في مرسين

 

أما مغارة جهنم فهي أقل طولا من مغارة جنة ولكن أعمق منها حيث يصل عمقها ويزيد عن 120 ، كما أن الدخول لها يختلف عن مغارة جنة فهي لا تبدوا كحفرة وإنما عبارة عن مغارة مقعرة ويتم النزول إليها من خلال الأدراج المتواجدة هناك والتي يزيد عددها عن 300 درجة.

 

مغارة مرسين جنة وجهنم

 

لا تفوت فرصة التمتع أكثر داخل مغارة مرسين جنة وجهنم لأن الجو المرعب المليء بالفضول داخلها لن تجده في مكان الأخر فظلامها إضافة لصوت خرير المياه يجعل للمكان نكهة خاصة جعلتها واحدة من أهم وأشهر المعالم الطبيعية بمقاطعة مرسين بل في تركيا.

 

مغارة مرسين جنة وجهنم

 

أسعار الدخول إلى مغارة جنة وجهنم في مرسين

للشخص الواحد: 3.26 دولار.

موقع مغارة مرسين جنة وجهنم

تقع مغارة جنة وجهنم في قرية نارلي كويو التابعة لمقاطعة مرسين في جنوب غرب تركيا.

فنادق مرسين القريبة من مغارة جنة وجهنم

فندق ريزر ريستور

فندق بالم بيتش

 

قد يهمك أيضاً في مدينة مرسين:

افضل اماكن سياحية في مرسين تركيا

افضل فنادق مرسين المقترحة لسنة 2018